Loading...

ترانس جارد تطلق خدمات تعهيد متخصصة لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الامارات

أطلقت مجموعة ترانس جارد الرائدة في قطاع دعم الاعمال في دولة الامارات العربية المتحدة خدمات التعهيد لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الامارات العربية المتحدة الذي يصل حجمه الى 350,000 شركة، وهي خدمات مصممة لتخفيض تكاليف التشغيل ورفع مستوى الكفاءة في جميع عمليات التشغيل.

وتتيح هذه المبادرة الاستراتيجية الشركات الصغيرة والمتوسطة الاستفادة من خدمات فريق تعاقدي متخصص تابع لها وكأنه جزء عضوي من المؤسسة يؤدي مهام الاعمال مثل الادارة والشبكات وخدمات المعاملات الخارجية والموارد البشرية والرعاية الصحية والنقل والرواتب والتأشيرات.

 وهذه الخدمة التي تخفض التكاليف وتتجنب المخاطر هي أحدث اضافة من خدمات وحلول التعهيد التي تطبقها ترانس جارد التي توفر حاليا اكثر من 2500 موظف متفرغ للشركات في ارجاء الدولة على اساس تعاقدي مؤقت او قصير او دائم.

وقال جريج وارد المدير التنفيذي لمجموعة ترانس جارد:" تقوم المجموعة بتوفير عمالة التعهيد منذ العام 2001 لدعم طيف واسع من القطاعات الاقتصادية كقطاع البناء والطيران والضيافة والتجزئة، فالتعهيد يقدم لاصحاب الشركات حلولا اقتصادية لإدارة شؤونها بصورة سلسة، والخطوة التالية في مسيرة تقديمنا لهذه الخدمات هي دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الاقليمي بتوفير حلول مرنة واقتصادية".

واضاف قائلا:" ان قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة هو القوة الدافعة لاقتصاد المعرفة الذي تسعى الامارات الى تعزيزه، الا ان هذا القطاع يتأثر بالتقلبات الاقتصادية ومشكلات التدفق النقدي والتكاليف الدائمة للموظفين والتي قد تشكل تكلفة تشغيلية مهمة ومستمرة، ولهذا فإن طرح خدمات تعهيد الطاقم الاداري سيعمل على ردم الهوة في خدمات العمل الاداري والموارد البشرية والموظفين مع تحرير رأس المال البشري للشركة لتركز على انشطتها الاساسية في اعمالها".

ويعتبر قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة العمود الفقري لأي اقتصاد وطني، ويوجد في الامارات اكثر من 350,000 شركة متوسطة وصغيرة تشكل ما نسبته 94% من اجمالي الشركات العاملة في الدولة وتساهم بنسبة 60% من اجمالي الناتج الوطني غير النفطي. وتشير تقديرات وزارة الاقتصاد الى ان المستهدف هو رفع هذه النسبة الى 70% من اجمالي الناتج الوطني غير النفطي بحلول عام 2021.

ويمثل قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة ما نسبته 73% من قطاع تجارة الجملة والتجزئة و16% من قطاع الخدمات و11% من قطاع التصنيع وفقا لأرقام وزارة الاقتصاد. ويعمل في هذا القطاع 86% من اجمالي القوة العاملة في الدولة.

 وفي اشارة الى الطلب على احتياجات المهارات والتوظيف لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وجد استبيان لـ"ميد" في الربع الاول من 2017 شمل 138 شركة ان 70% منها تخطط لتعيين حتى 10 موظفين اضافيين فيما قالت 6% منها انها تحتاج لتعيين 50 موظفا جديدا او اكثر.

 وتشكل خطط تعيين موظفين جدد تكاليف عالية على هذه الشركات تضاف الى عبء تكاليف التشغيل خاصة عند الاخذ بعين الاعتبار المعدل فوق المتوسط لتنقل العاملين بين الوظائف في الدولة. فقد وجد استبيان اجرته بيت دوت كوم عام 2013 ان 27.7% فقط من المشاركين في الاستبيان ظلوا في الوظيفة ذاتها لأكثر من عامين ولأقل من خمس سنوات. وعالميا، يتوقع ان يصل متوسط معدل تنقل الموظفين الى 23.4% في 2018 مقارنة بـ20.6% في 2012.

 وتعد ترانس جارد واحدة من أكبر مزدوي خدمات تعهيد القوة العاملة في الامارات العربية المتحدة وتقدم حلولا حقيقية شاملة من القوة العاملة بدءا من التعيين المبدئى وحتى التدريب مرورا بالدعم التعاقدي الكامل.

واضاف وارد:" نتيجة لطبيعة النظام الحيوي للأعمال فإن قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة يتحسس من التقلبات الاقتصادية ولهذا تلتزم ترانس جارد بإدارة المخاطر وكذلك التكاليف التي يواجهها القطاع بتوفر حلول تضع مصلحة الشركة أولا. ويمكن لهذا القطاع الحيوي ان يوفر اموالا كثيرة من رواتب الاجازات السنوية والمرضية ومكافأة نهاية الخدمة وتكاليف الرعاية الصحية والتي تتحملها ترانس جارد. كما ان هذه الشركات توفر وقتها في استقطاب اصحاب الكفاءة لتأدية تلك المهام وتقليل الموارد اللازمة لتدريب وتوجيه الموظفين الجدد".

 وختم قائلا:" تتخصص ترانس جارد في دعم الاعمال، وفي هذه المرحلة المهمة من التنويع الاقتصادي في دولة الامارات نتطلع قدما لدعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة بمختلف تنوعاته وأطيافه".

 

Leave a Comment