Loading...

شركة فارنك ستستخدم بيانات توقعات الطقس التي يتم تحديثها بانتظام لتخفيض التكاليف وتعزيز مستويات الكفاءة والسلامة لعمليات صيانة وتنظيف المباني

أعلنت شركة فارنك الرائدة في مجال الاستدامة وحلول إدارة المرافق الذكية في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن شراكتها مع شركة "طقس العرب" المتخصصة بخدمات توقعات الأحوال الجوية، وذلك بهدف زيادة كفاءة عمليات إدارة المرافق وتنظيم الموارد بما يتوافق مع الأحوال الجوية.

حيث يعمل نظام لاندووتش (LandWatch) على تطبيق خوارزميات خاصة للحصول على توقعات دقيقة ومُحدثة لتغيرات الأحوال الجوية في أي مكان في العالم.

وسيتم تدريب فرق العمل في شركة "فارنك" على استخدام لوحة القيادة للوصول إلى البيانات التي تم جمعها ومعالجتها من قبل نظام لاندووتش لمراقبة الظروف الجوية في بعض المناطق على أساس يومي، وتقديم المشورة لأصحاب المباني والإدارة لاختيار أفضل وقت لجدولة الأعمال.

وبهذا السياق قال ماركوس أوبيرلين، الرئيس التنفيذي لشركة "فارنك": "يتيح لنا نظام لاندووتش في المقام الأول إمكانية اتخاذ قرارات مستنيرة بالاعتماد على حالة الطقس، وخاصة وأن العاملين في قطاع إدارة المرافق يدركون جيداً تأثير الظروف الجوية على خطط صيانة وتنظيف المباني".

وأضاف قائلاً: "إن التوقعات الجوية المحلية الصحيحة أمر هام للغاية، حيث قد يكون الجو ماطراً في إحدى المناطق ومشمساً في منطقة مجاورة أخرى بنفس الوقت. ولهذا فإن القدرة على رصد الحالة الجوية في مناطق محددة وبدقة توفر ميزة مربحة لشركات إدارة المرافق ومدراء المباني على حد سواء".

وبفضل إمكانية الوصول إلى الكثير من بيانات الأرصاد الجوية المتقدمة، سوف يقوم خبراء الأرصاد الجوية في شركة "طقس العرب" بإرسال تنبيهات للعاملين في شركة فارنك على مدار الساعة بكافة التحديثات الجوية المهمة قبل وبعد حدوثها. ويمكن لنظام لاندووتش أيضاً اقتراح الوقت المناسب للمتابعة بالعمل حالما تمر الظروف الجوية غير المناسبة بدلاً من مجرد تأجيل متابعة العمل حتى اليوم التالي. ويمكن رصد جميع التغيرات خلال الأيام العادية مثل سرعة الرياح ودرجة الحرارة الفعلية ومستويات الرطوبة والرؤية وهطول الأمطار باستخدام البرنامج.

وبتوقيع هذه الاتفاقية أصبحت فارنك الآن أول شركة متخصصة في إدارة المرافق بالمنطقة بإمكانها جدولة الأعمال الحساسة للطقس مثل تنظيف واجهات المباني والنوافذ، والاستفادة من الظروف الجوية لتعزيز مستويات الكفاءة وخفض التكاليف لأصحاب المباني.

وأردف ماركوس أوبيرلين قائلاً: "لا يقتصر هذا الأمر على الأعمال الخارجية فقط، حيث يمكن لأصحاب المباني الاستفادة من تحذيرات هبوب العواصف الرملية وإغلاق منافذ الهواء النقي في وحدات التهوية وتحويلها إلى نظام إعادة تدوير الهواء الموجود في جميع أنحاء المبنى حتى انتهاء العاصفة. وهذا ما يسهم بحماية الفلاتر الهوائية ويقلل من الرمال والغبار في وحدات تكييف الهواء والمبنى ويعزز من جودة الهواء في الأماكن المغلقة ويحافظ على كفاءة عمل أنظمة التكييف مما يساعد بالتالي على تحقيق وفورات كبيرة لأصحاب المباني".

ومن جانبه قال محمد الشاكر، الرئيس التنفيذي لشركة "طقس العرب": "يمكن أن تتغير الظروف الجوية بشكل واضح وكبير بين منطقتين متجاورتين، ولا يمكن رصد هذه التغييرات إلا باستخدام تنبؤات دقيقة حول التوقعات الجوية للمناطق. ويتم تقييم هذه المعلومات من قبل فريق من الأخصائيين بالمناخ في المنطقة لتوفير معلومات دقيقة في الوقت الحقيقي لمستخدمي نظام لاندووتش".

Leave a Comment