Loading...
  • يتطرق البحث الأول ضمن سلسلة من الأبحاث إلى الخطوط العريضة التي ترسم ملامح قطاع الضيافة ويركز على الفرص المتاحة لتحسين العائد على الاستثمار في الفنادق وربحية الملّاك من خلال التخطيط السليم لعمليات التصميم الداخلي
  • تشارك دريس آند سومر في المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي الذي يقام في رأس الخيمة في الفترة ما بين 9 إلى 11 أبريل 2019

أكدت شركة "دريس آند سومر" الرائدة عالمياً في الاستشارات الهندسية المرتبطة بالأعمال الإنشائية والعقارات على الحاجة إلى الالتزام بمعايير السياحة المحلية ودراسة الميزانية بشكل صحيح لضمان العائد على الاستثمار للشركاء والملّاك ولتجنب البدائل المستقبلية ذات التكلفة الباهظة.

جاء ذلك في الورقة البحثية التي أصدرتها الشركة مؤخراً تحت عنوان "الفندق هو الأساس.. قيمة الأثاث الهندسي والتركيبات والمعدات" ضمن سلسلة من الأبحاث الاستراتيجية الشهرية التي تركز على معالجة مجموعة من المواضيع الرئيسية التي تؤثر على الصناعة الفندقية العالمية.

هذا وسيتم التطرق إلى أهمية التصميم الداخلي في صناعة الفنادق وعملية الادخار المحتملة من خلال التنفيذ الفعال في اليوم الثاني من "المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي" الذي يقام من 9 إلى 11 أبريل في إمارة رأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وستكون فيه مورغان توكنيس، رئيسة الخدمات الفنية والتطوير في قسم الضيافة العالمي لدى "دريس آند سومر" جزءاً من الجلسة الحوارية التي تركز على تسريع عملية التطوير في هذا القطاع.

وتشير الورقة البحثية إلى دراسة حديثة أجريت مؤخراً لتقييم أداء الفنادق في سريلانكا أقرّ فيها 67% من المسافرين أن التصميم الداخلي للفندق يؤثر بشكل كبير على قرارهم، مما يعزز حقيقة وجود ارتباط وثيق بين التصميم والدخل وكذلك بينه وبين الطلب على الفنادق.

وفي معرض تعليقه على ذلك، قال فيليبو سونا، المدير الإداري لقسم الضيافة العالمي في دريس آند سومر: "يمكن تحقيق وفورات كبيرة من خلال فهم الإرشادات الصحيحة المتعلقة بالعلامة التجارية للمشغل والتأكد من الالتزام بها دون الإفراط في التصميم، مع ضرورة أن تتلاءم مع الموقع الجغرافي وأن تتناسب مع الموردين الذين يمكنهم تقديم خدمات ومنتجات ذات قيمة ضمن الميزانية المحددة".

ومع استحواذ الأثاث والتركيبات والمعدات على نسبة من إجمالي تكاليف بناء الغرف التي تختلف باختلاف درجات النجوم في قطاع الفنادق، يطلب المستثمرون المزيد من القيمة والخبرة من المقاولين لضمان التسليم في إطار الميزانية.

وأضاف سونا قائلاً: "إن الأبحاث التي نجريها والخبرة الواسعة التي نمتلكها تبرزان أهمية وجود مصمم داخلي متخصص منذ البداية في جميع مشاريع بناء وتجديد المنشآت الفندقية. وتكمن هذه الأهمية من قدرة أولئك المصممين على تنفيذ وتطوير الأفكار الرئيسية، واستغلال المساحات على أكمل وجه، واستخدام قطع الأثاث الأصلية. نحن نقدم في نهاية المطاف بيئة مثالية تضمن للضيوف والنزلاء تجربة لا تُنس وتشجعهم على العودة ثانيةً".

وعلى عكس التصميم الداخلي الأساسي، هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند تلبية احتياجات الفندق، حيث يمكن للطلبات الإضافية التي يقترحها الشركاء والملّاك أن تزيد من التكلفة وأن تستهلك المزيد من الوقت وهو ما يؤثر على عملية اتخاذ القرار، بينما يضيف حجم وجدول المشروع مستوى آخر من التعقيد يختلف تماماً عن التطورات الرئيسية الأخرى.

كما يلعب مصممو الديكور الأكفّاء في الفنادق دوراً أساسياً في تحقيق عائد كبير على الاستثمار، وذلك من خلال وضع ميزانية صحيحة وحماية أرباح المشروع.

واختتم سونا بالقول: "يتمثل دور المصمم الداخلي بالقيام بعدد من المهام مع التركيز بشكل كبير على إنشاء المفهوم الخاص بالفندق وضمان تسليم المنتج النهائي. كما يلعب دوراً رئيسياً في التنسيق بين مدير المشروع والمالك وهو عامل رئيسي في نجاح المشروع من خلال التسليم في الوقت المناسب وفي حدود الميزانية".

وخلال المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي سيقوم سونا بالحكم على المشاركات من خلال المفهوم الجديد للعلامة التجارية على مستوى الأسواق المتوسطة بما في ذلك "راديسون ريد أوكوود" و"إنسايد باي ميليا" وفنادق "هكسلي" وذلك في اليوم الثاني، بالإضافة إلى إدارته لجلسة حوارية في اليوم الثالث تحت عنوان "الاستثمار الخارجي والسفر من الصين".

في حين سيشارك ويسل ويتهون، مدير التطوير والإنشاء في قسم الضيافة العالمي لدى "دريس آند سومر" في جلسة تتناول التشييد والتطوير مع مستقبل هذا الكوكب، كما سيدير داميان ريزي، رئيس قسم إدارة الأصول في قسم الضيافة العالمي الجلسة النقاشية "ما هي فوائد شركات الإدارة مقابل شركات إدارة تنتمي إلى طرف ثالث" وذلك في اليوم الثالث من المؤتمر.

بدأت شركة "دريس آند سومر" عملياتها في منطقة الشرق الأوسط عام 2003 من خلال توفير حلول وخدمات مبتكرة في قطاعي العقارات والضيافة. أما على الصعيد العالمي، فتمتلك الشركة سجلاً حافلاً بالنجاحات والإنجازات منذ تأسيسها قبل قرابة 50 عاماً. وتستفيد الشركة من محفظتها الواسعة لتقديم أفضل وأرقى الخدمات في جميع أنحاء العالم من ضمنها دبي وأبوظبي ورأس الخيمة والرياض وجدة والمملكة المتحدة وألمانيا وسويسرا وغيرها من الدول الأخرى.

Leave a Comment