Loading...

استضاف المجلس الفرنسي لمنتجات الأجبان (CNIEL) أمسية حصرية في دبي لعرض أجود أنواع الأجبان الفرنسية وأكثرها شهرةً، مع عروض مبهرة قدمها فرانسوا روبن الخبير العالمي في منتجات الأجبان، الحائز على جائزة Meilleur ouvrier de France Fromager” المرموقة، والذي أظهر مؤخراً شغفه الكبير تجاه مختلف أنواع الأجبان الفرنسية في حدث نظمه مجلس الألبان الفرنسي في دبي.

استضاف "بيير بيسترو آند بار" في فندق إنتركونتيننتال دبي فيستفال سيتي هذه الأمسية بإشراف الشيف الفرنسي المبدع بيير غاغنير، الذي قدّم مجموعة متنوعة من الأجبان الفرنسية الشهية التي تحمل عبق الماضي والتي امتزجت مع قائمة غنية من الحلويات التي لا تقاوم.

وفي معرض تعليقه على هذا الحدث، تحدث فرانسوا روبن قائلاً: "يتميز الناس هنا في الشرق الأوسط بالمذاق العالي تجاه الأجبان، وهم على دراية كاملة بمختلف أنواعها مثل: "كامامبير" و"بري" وروكفور" بالإضافة إلى "كومتي"، وجميعها من الأجبان المتميزة الخاصة بنا. هذه الأنواع من الأجبان اللذيذة تتميز بمرونتها، كما تمتزج مع بعض المنكهات الأخرى مثل: الفواكه والمكسرات والعسل وحتى كيك الزنجبيل، مما يمنحها مزيداً من المذاق الرائع".

وقد رحب هذا الحدث بمجموعة من المتخصصين في مجال المأكولات والمشروبات من دولة الإمارات العربية المتحدة الذين استمتعوا بقائمة فريدة من الأجبان والحلويات. حيث شملت بعض الأطباق: زهرة التين، وهو مزيج من جبن "سانت مارسيلين" مع البندق وطبق "كومتي لوليبوب" والذي يضم شراب التمر والفستق الحلبي والسمسم واللوز، بالإضافة إلى "جبنة الماعز تارت فاين" مع الريحان والفراولة. أما "الباسك الأحمر" فيحتوي على جبنOssau-Iraty” مع فلفل إسبيليتي الحلو و"كريسماس بلو" ويشمل Fourme D’Ambert” مع كيك الزنجبيل والعسل.

وأكمل فرانسوا بالقول: "يكمن سحر الجبن، وخاصة الجبن الفرنسي، الذي يصنف من بين الأفضل في العالم، في إمكانية مزجه مع مجموعة متنوعة من المكونات المحلية، وهذا ما أقوم به عند تحضير الجبن، حيث استخدم التوابل ودبس الرمان وعشب الليمون والكزبرة والزنجبيل والتمر. عندما أكون مبدعاً وأطور أذواق وأحاسيس جديدة، لا بد لي من استخدام أفضل المكونات، وهذا هو سر تميز الجبن الفرنسي بروعته ومذاقه".

وتأكيداً على كلام فرانسوا، سجلت دولة الإمارات العربية المتحدة نمواً كبيراً في هذا الجانب، حيث استوردت العام الماضي 2725 طناً من الجبن الفرنسي. بينما استوردت المملكة العربية السعودية ولبنان والعراق والأردن والكويت ما مجموعه 17900 طن.

بدوره تحدث لوران داميينس، مدير الاتصالات في المجلس الفرنسي لمنتجات الأجبان (CNIEL) قائلاً: "شهدت المنتجات الفرنسية، وخاصة الأجبان، زيادة غير مسبوقة في اهتمام المستهلكين في الشرق الأوسط. وعلى هذا النحو، يتلقى العديد من مصدري الأجبان الفرنسية ارتفاعاً كبيرًا في الطلب من المطاعم ومحلات السوبر ماركت، وذلك بفضل تنوع الأذواق والتفضيلات للسكان في هذه المنطقة، بالتزامن مع الزيادة الملحوظة في استخدامات الأجبان في الطهي. ونحن على ثقة بارتفاع الطلب على الجبن الفرنسي ليصبح عنصراً أساسياً في قوائم الطعام في الشرق الأوسط".

Download Image: Image icon Image 1.jpg

Leave a Comment